الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019 19:20

الصرايرة يفتتح مختبر تكنولوجيا الصناعات الكيماوية في الكرك

محليات الاخباري

 

افتتح رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايره ورئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله سرور الزعبي اليوم الاثنين مختبر تكنولوجيا الصناعات الكيماوية في كلية الكرك الجامعية.

وياتي افتتاح المختبر تنفيذا للاتفاقية التي أبرمت بين جامعة البلقاء التطبيقية وشركة البوتاس العربية عام 2017 لخدمة طلبة تخصص دبلوم الصناعات الكيماوية في الكلية.

وقال الصرايره إن شركة البوتاس العربية استقبلت الدفعة الأولى من خريجي تخصص دبلوم الصناعات الكيماوية من العام الجامعي 2017/2018 . وأضاف انه تم تقديم تبرع من شركة البوتاس العربية لإنشاء مختبر تكنولوجيا الصناعات الكيماوية لمرحلة الدبلوم في كلية الكرك الجامعية وكذلك تم الإتفاق على إستقبال خريجي هذا التخصص في شركة البوتاس العربية بهدف تدريبهم وتأهيلهم ضمن برنامج زمني ومن ثم تغطية الشواغر بالشركة وحسب الطاقة الإستيعابية والإحتياجات الفنية للشركة. وبين انه ومن هنا يظهر الدور الحقيقي والمسؤولية الإجتماعية لشركة البوتاس العربية بالحد من البطالة والمساهمة بخدمة المناطق التي تعاني من إزدياد البطالة..ودعا بقية الشركات والمصانع العمل مع شركة البوتاس العربية بالمساهمة والمشاركة بتوفير فرص العمل للحد والقضاء على مشكلة الفقر والبطالة.

وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي إن جامعة البلقاء التطبيقية وكلياتها المنتشرة على ربوع أردننا الغالي تساهم برفد كافة القطاعات سواء الحكومية أو القطاع الخاص بخريجيها كون جامعة البلقاء التطبيقية تنطلق من فلسفتها الوطنية والإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية وكذلك تنفذ خططاً جديدة للدبلوم التقني والتطبيقي مراعية فيها مواكبة إحتياجات أسواق العمل والتطورات العلمية واضاف تعمل الجامعة على توطين التعليم التقني والتطبيقي وإقامة الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص والمؤسسات الدولية المرموقة لتوفير الدعم اللازم لتحويل كليات الجامعة إلى كليات متخصصة في كافة القطاعات ونعمل حاليا مع المؤسسات الدولية لتوطين نماذج عالمية مرموقة في التعليم التقني في كلية الكرك الجامعية.

واكد الزعبي على اننا في جامعة البلقاء التطبيقية ندعوا كافة القطاعات الصناعية والشركات لتقديم المشاركة والتعاون للمساهمة في رفدها بخريجين مهرة والإستغناء عن الأيدي العاملة الخارجية لما في ذلك من دعم لإقتصادنا الوطني وكذلك الحد من ظاهرة الفقر والبطالة.

واشارالى مضي جامعة البلقاء التطبيقية في تنفيذ بنود الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية في التركيز على التعليم التقني والتطبيقي وتخصصات مهن المستقبل والعلاقة التكاملية بين الجامعة والقطاع الخاص وإغلاق ووقف القبول في التخصصات الراكدة,