الأحد, 13 أيلول/سبتمبر 2020 22:47

يوميات لاجــــــئ / نص كتبته : انتصار عباس

نص بقلم: انتصار عباس

 

أسكن الفراغ أداري وحدتي بتعشّق شجر الكلام.. أسافر بين تيه وتيه.. أجلس في المسافة المحظورة أحمل الذاكرة وجسد ينهشه الجوع والخراب.. مسافر بلا متاع..

شهادة ميلادي وجواز سفري دفنوا في فناء بيتي هم وجيراني وأهلي .. جئنا أنا وهذه الأقوام من الناس هربا من القتل والدمار ليس خوفا على أنفسنا بل على صغارنا ، أنا لا أعرفهم لكن المكان جمعني بهم لنحمل نفس المصير ونفس المعاناة.. وها نحن نحاول العبور للجهة الأخرى..

بيننا وبين الجهة الأخرى بوابة مكتوب عليها ممنوع الدخول أو الاقتراب وبندقية وجهت نحونا ..

في البدء كنا نبحث عن كسرة خبز في سلال المهملات .. الآن كل ما في وسعنا فعله هو الجلوس والانتظار!!  بتنا صورا لتماثيل خشبية نبني بيوتا من ال ( ا..ال… خ … .ء)…

طفلي يحبو يقترب من البوابة آه يا صغيري أي حياة ترتجي وأنت تقبع خلف ثقب لباب مخلوع ...

طفل آخر يركض في المسافة المحظورة.. رجل يحاول التسلل خلسة.. رصاصة تدخل عبر الكوة المفتوحه بيننا أرى وجه ابنتي مغسولا بالدم ، تجفل دميتها الصغيرة التي على صدرها وتطير ، نقترب من البوابة.. أصوات تنهرنا لا نفهم ما تقول لكننا نعر ف أنها تمنعنا.. تختلط الأصوات لا نسمع لا نرى لا لا لا ..!!