الجمعة, 09 تشرين1/أكتوير 2020 17:04

اختتام فعاليات مهرجان صيف الزرقاء المسرحي الثامن عشر

محليات الاخباري

 

اختتمت امس الخميس فعاليات مهرجان صيف الزرقاء المسرحي الثامن عشر الذي حمل عنوان "وتستمر الحياة رغم الكورونا " بعرض مسرحية "خلف الباب" للمخرج الدكتور صفاء الدين حسين، وعرضت على مسرح مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء.
وتم بث فعاليات المهرجان، الذي نظمته فرقة الزرقاء للفنون المسرحية على مدار ستة أيام الكترونياً مع الالتزام بأمر الدفاع والتعليمات الصحية والإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا .
وكتبت المسرحية، التي تنتمي إلى مسرح " المونودراما " التي يؤديها شخصية واحدة وتطغى فيها حركات الجسد على خشبة المسرح، الدكتورة هناء البواب، فيما قامت بدور البطولة الفنانة فداء أبو حماد .
وتعاين المسرحية، التي أدتها الفنانة أبو حماد بإقتدار عال وحرفية وقدرة تمثيلية متمكنة، قصة فتاة كانت على علاقة حب مع رجل في فترة ماضية، إلا أنه تم الانفصال بينهما، ولم يترك لها سوى وحدتها، ومعايشتها لتفاصيل بيتها الصغير، حيث تعيش على أمل الانتظار وعودة الرجل وتجاوز كل تفاصيل الخلاف الذي كان بينهما سابقاً.
وبينت أبو حماد لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أنها عمدت إلى دراسة الشخصية دراسة معمقة وتفصيلية لمدة ثلاثة أشهر، حتى تتمكن من فهم ملامحها الرئيسية وأبعادها النفسية وصراعاتها الداخلية، مشيرة إلى أنها شخصية لديها نزعات تمرد وتساؤلات كثيرة وتنتظر الخلاص من واقعها ومعاناتها التي تعيشها والمتمثلة بالوحدة والصمت والشوق إلى الحبيب.
من جهته، قال المخرج الدكتور صفاء الدين حسين، ان شخصية المسرحية تعيش حالة من الهذيان المستمر، حيث تجلى ذلك من خلال حركاتها غير المستقرة والدائمة على المسرح، فهي تنتظر الحبيب الذي هجرها، ولم يترك لها سوى المرآة، وبعض الكتب وتفاصيل صغيرة في بيتها المغلق الشاهد على صراعاتها النفسية .
وأوضح ان مسرح " المونودراما " ظهر بعد القرن الثامن عشر، ويعتمد على أداء الشخصية الواحدة التي تنسج ارتباطات وعلاقات مع مفردات المسرحية، حيث تروي " المونودراما " حكاية شخصية محددة يطرحها المؤلف، ويتم تجسيدها من خلال حركات جسد الممثل والحوار وتوظيف العناصر الأخرى مثل : الإضاءة والموسيقى، لإظهار العلاقات المتشابكة أو المتنافرة في المسرحية .
وفي ختام المهرجان، الذي حضره أمين عام وزارة الثقافة الكاتب والروائي هزاع البراري ومدير ثقافة الزرقاء وصفي الطويل، سلم البراري الدروع التكريمية إلى رئيسة اللجنة العليا للمهرجان الفنانة عبير عيسى والفنان حسين طبيشات ومدير المهرجان خالد المسلماني، إضافة إلى عدد من رؤساء اللجان في المهرجان والذين كان أثر في إنجاح فعالياته رغم ظروف كورونا .
--(بترا)