الخميس, 02 آب/أغسطس 2018 11:55

مستشفى الجامعة يُطلق مشروع مبادرة مستشفى صديق للطفل

محليات الاخباري-

أطلق مستشفى الجامعة الأردنية بالتعاون مع منظمة

اليونيسف ومجلس اعتماد المؤسسات الصحية وجمعيّة الرضاعة الطبيعيّة اليوم الأربعاء مشروع مبادرة مستشفى صديق للطفل، جاء ذلك خلال احتفال المستشفى بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعيّة والذي حمل شعار "الرضاعة الطبيعيّة أساس الحياة".
ورعى الدكتور عبد العزيز الزيادات مدير عام المستشفى فعاليات اليوم الأول من الاحتفال الذي تمّ خلاله افتتاح غرفة متخصّصة لشفط الحليب دعماً للأمهات المرضعات العاملات في المستشفى، كما تجوّل في الأقسام التي تمّ إعدادها واشتملت مجموعة من الطاولات التي كان أولها لجمعيّة الرضاعة الطبيعية للتشجيع على الرضاعة الطبيعيّة بدلاً عن الرضاعة الصناعية والثانية قدّم خلالها مستودع الإيمان عرضاً لمجموعة من منتجات شفط الحليب وأخرى لمجلس اعتماد المؤسسات الصحيّة لعرض مشروع المبادرة بأكمله بالإضافة إلى طاولة منظمة اليونيسف كجهة داعمة للمشروع يرافقه سعادة الأستاذ الدكتورة رائدة قطب رئيس اللجنة التوجيهيّة لمبادرة مشروع المستشفيات الصديقة للطفل ومديرة البرنامج الصحي في منظمة اليونيسف الدكتورة بثينة الخطيب والسيدة سلمى الجاعوني المدير التنفيذي في مجلس اعتماد المؤسسات الصحية، بحضور نائبي المدير العام للشؤون الطبية الأستاذ الدكتور عماد العبداللات وللشؤون الإداريّة الدكتور نخلة أبو ياغي والأستاذ الدكتورة إيمان بدران استشاري طب الأطفال والعناية المركزة لحديثي الولادة وبعض من مدراء الداوائر الطبية والإدارية في المستشفى.
بدوره أكّد الدكتور الزيادات بأن مشاركة المستشفى لهذه الاحتفاليّة وتبنّيه لهذه المبادرة ما هو إلا تشجيع للرضاعة الطبيعية المُطلقة حتى (6) أشهر من عمر الرضيع، مضيفاً بأنّ الرضاعة الطبيعيّة تعمل على بناء وتجسير علاقة وطيدة وحميميّة ما بين الأم وطفلها منذ ساعات الولادة الأولى، كما أنها تزوّد الطفل بالعناصر الغذائيّة اللازمة لنموّه بشكل سليم علاوةً على الفائدة التي تعود على الأم من حيث الوقاية من عدة أمراض أهمها سرطان الثدي والمبايض، شاكراً الجهات الداعمة لهذا المشروع وكل من ساهم في إخراجه إلى حيّز التنفيذ.
وقالت الدكتورة إيمان بدران أنّ هذه المبادرة والتي تندرج ضمن مضلّة المشروع الوطني "مستشفيات صديق للطفل" بدعمٍ من منظمة اليونيسف ومجلس اعتماد المؤسسات الصحية وجمعية الرضاعة الطبيعيّة تتلخّص بالاهتمام بالطفل أثناء مراجعة الأم للمستشفى خلال الأشهر الأخيرة من الحمل وتدريبها على كيفيّة وأهمية الرضاعة الطبيعيّة، واستمرار العناية لغرفة الولادة والتمهيد للأم لإبقاء المولود معها في الساعات الأولى بعد الولادة مباشرةً.
وأضافت الدكتورة بدران بأنّ الغرفة التي تمّ افتتاحها اليوم سيكون لها كبير الأثر في مساعدة الأمهات المرضعات العاملات في المستشفى ومساندتهن فيما يخص شفط الحليب وتخزينه بطريقة آمنة ضمن بيئة مناسبة.
من جانبها أكدت الدكتورة سلمى الجاعوني على الدور الذي يضطّلع به مجلس اعتماد المؤسسات الصحية بصفته المؤسسة الوطنيّة التي تُعنى بتطوير المعايير وتحسين الجودة، بالإضافة لكونه شريك داعم للمستشفيات، مضيفةً بأنّ المجلس يعمل وبالتعاون مع منظمة اليونيسف نحو منهجة واعتماد مستشفى الجامعة الأردنيّة كموقع أول لمبادرة المستشفى صديق الطفل من ضمن (5) مستفيات أخرى على مستوى المملكة والعمل على الالتزام بالمعايير لمأسسة هذه العمليّة حيثُ يقع على عاتق جميع المؤسسات الالتزام بكافّة المعايير التي تؤهّلها لأن تكون صديقة للطفل لتستحق بعد عام من المرحلة التجريبيّة الانتقال للمرحلة العمليّة بشكل رسمي والحصول على تقييم وشهادة التزام من قبل المجلس.
يُذكر بأنّ العالم يحتفل بالأسبوع العالمي الرضاعة الطبيعية في الفترة ما بين (1-7/8/2018) من كل عام.