السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2019 22:23

برنامج BIG من Orange الأردن انطلاقة نجاح المشاريع الريادية الأردنية

محليات الاخباري

 

يعدّ تحويل الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ناجحة ذات مدخول مادي وأثر إيجابي على المجتمع الهدف الأساسي الذي يرنو إليه الرياديون في كل أنحاء العالم، وقد حظيت عدّة مشاريع أردنية بهذه الفرصة من خلال برنامج "BIG" الموجه لتسريع نمو الشركات والمشاريع الريادية الناشئة الذي أطلقته Orange الأردن عام 2015، بهدف تعزيز إمكانات الرياديين والمبدعين ودعمهم ونشر ثقافة الريادة في المملكة. ولعل أبرز قصص النجاح الملهمة التي سطّرها البرنامج هي ورقامي، أرابوت، Harreef.ai ، وFitticoin وAumet.

بعيداً عن استخدامات الورق التقليدية، تبلورت فكرة "ورقامي" لدى الشاب ليث أبو طالب حين بدأ يمزج فن الأوريغامي الياباني ولف الورق الفرنسي كهواية عام 2014، لينشئ بذلك أوّل شركة متخصصة بالفنون الورقية على مستوى الشرق الأوسط. بعد انضمامها للموسم الثاني من برنامجBIG ، استطاعت الشركة أن تستفيد من البيئة الحاضنة وفرص التشبيك مع المستثمرين لتعزيز نموّها في مرحلة هامّة لتحصل على استثمار Oasis500 وتنتشر منتجاتها لتدريب الأفراد على صنع وتشكيل الفنون الورقية لكل الأعمار والمستويات.

وتوّجت جهود الشركة بفوزها بجائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي بدورتها الخامسة التي شارك فيها 1362 مشروعاً تأهل 10 منها للمرحلة النهائية، فضلاً عن إصدارها أول كتاب لهذا الفن بلغة بريل، بالتعاون مع مبادرة "يا عونك” الساعية لدمج المكفوفين بالمجتمع، وتباع اليوم منتجاتها في أكثر من 20 نقطة في السوق المحلي وعبر موقعي "دمية” و”أمازون”.

أمّا "أرابوت"، فتأسست على يد عبد الله فزع وقيس حسن في عام 2016 كإحدى الشركات الناشئة المنضمّة للموسم الثالث من BIG، لتصبح إحدى الشركات الرائدة في الذكاء الاصطناعي عبر تقديم منتجات وخدمات غير مسبوقة من خلال تطوير روبوتات محادثة ذكية باللغة العربية والانجليزية تهدف لتحسين تجربة العملاء، وأتمتة المهام، وخفض التكاليف وذلك باستخدام تقنية معالجة اللغة الطبيعية (NLP). وقد كان لمشاركة أرابوت في برنامج BIG أثر إيجابي، حيث زودّها البرنامج بفرص لتطوير منتجاتها ورؤيتها المستقبلية لتوسع رقعة أعمالها، ما دفعها لتقدّم خدماتها لكبرى الشركات والمؤسسات الحكومية عبر مختلف القنوات على الإنترنت والرسائل وتطبيقات التواصل الاجتماعية والجّوال والويب، صانعة لنفسها علامة تجارية موثوقة في مجال الابتكار التكنولوجي في المنطقة. كما قامت مؤخراً بتوقيع صفقة استثمارية بقيمة مليون دولار مع صندوق الرياض تقنية (RTF)، وبمشاركة مستثمرين حاليين، ليتم استخدام رأس المال لمواصلة التوسع الإقليمي والاستثمار في استمرارية تطوير منصة بناء الشات بوت ومعالجة اللغة العربية الطبيعية (NLP).

ونمت فكرة أرابوت المتمثلة في أتمتة العمليات لتمكين الشركات من التعامل الآلي مع آلاف المحادثات في نفس اللحظة عبر تقنية الذكاء الاصطناعي، ما يضمن تحقيق عوائد أكبر وتقليص تكاليف التشغيل، مُثبتة بذلك أن الذكاء الاصطناعي هو المفتاح الأساسي لخلق تجارب استثنائية وشخصية وإضافة قيمة حقيقية لعملائها عبر منصاتها الرقمية. ونظراً للنمو السريع الذي شهدته أرابوت تحت مظلة برنامج BIG، فقد تم اختيارها كواحدة من 100 شركة ناشئة عربية تشّكل الثورة الصناعية الرابعة (4IR) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما تم اختيارها أيضاً من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) من بين حوالي 400 متقدم من 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط.

وقد بدت ثمار المشاركة في BIG واضحة في مشروع حرّيف Harreef.ai المنضمة للموسم السادس والتي تتميز بمساعد افتراضي يرتكز على الذكاء الاصطناعي ليشكّل قناة مباشرة للاهتمام بضيوف الفنادق والتواصل معهم من خلال الدردشة الذكية سواء كان ذلك قبل أو خلال إقامتهم في الفندق. وقد نجحت حرّيف في توقيع عقود مع عدد من الفنادق العريقة في الأردن ولبنان لتطبيق منتجاتها.

واستفادت شركة حرّيف Harreef مما يوفّره البرنامج لا سيما الدعم اللوجيستي والإرشاد، ووضع الخطط التسويقية والاستراتيجية، حيث واصلت جهودها للتوسع في الأسواق على مستوى المنطقة والعالم، ونجحت في تقديم منتج مبتكر يخدم احتياجات السوق ويسهّل حياة المستخدمين، وتم اختيارها للمشاركة في "صندوق الواحة الثاني" وحصولها على استثمار من قبل Oasis500 المعروفة بدعمها للرياديين.

تمكّن الرياديان الأردني واثق السفاريني وحكم الشامي، من خلال انضمامهما للموسم السابع من برنامج BIG، من المضي بخطى واثقة لتوسيع دائرة "FittiCoin" التطبيق الذكي الذي يهدف لتشجيع المستخدمين على ممارسة رياضة المشي والركض، وذلك لمواجهة تحديات الحياة المعاصرة سريعة الإيقاع، إذ يجمع التطبيق عدد الخطوات المقطوعة لكل مستخدم، ليتم استبدالها بمكافآت من شركاء التطبيق.

وقد أتاح برنامج BIG لتطبيق FittiCoin فرصة التعرف على شركات عالمية والتشبيك مع خبراء ومؤسسات مهتمة لبحث إمكانياته، وتقديم المشورة في الجوانب التسويقية والمشاركة الفاعلة في الإعلام، لينتقل نحو تجارب جديدة وفي مقدمتها اختياره للمشاركة في "صندوق الواحة الثاني".

ونظراً لأهمية حضور القطاع الصحي إلكترونياً، قام يحيى عقل بإنشاء "Aumet" لربط مصنعي الأدوية والاجهزة الطبية بالموزّعين والمؤسسات العاملة في هذا المجال عبر منصة تعمل كوسيط بين هذه الأطراف على المستوى الدولي. واستفادت الشركة الناشئة من برنامج BIG في موسمه الرابع من خلال الدعم الفني والتقني وتطوير مفهوم التشبيك والنشاط الإعلامي، حيث نجحت في الأشهر العشرة الماضية بإبرام 30 اتفاقية توزيع قيمتها 6 ملايين دولار تغطي 12 دولة مثل السعودية والإمارات والكويت وعمان وقطر والبحرين والأردن وسوريا ومصر وتونس وليبيا واليمن.

كما انطلقت Aumet للعالمية بعد أن تم اختيارها من بين العديد من المشاريع حول العالم ليوفر لها البرنامج الفرنسي "French Tech Ticket" دعماً مالياً واحتضاناً في بيئة متطورة، واستثمرت فيها الشركات الأمريكية "500 Startups" و"Right Side Capital" و"Plug and Play"، عدا عن اختيارها كواحدة من 100 شركة ناشئة تشكّل الثورة الصناعية عامي 2017 و2019 من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي وكواحدة من أفضل 4 شركات ناشئة في الأردن من قبل بنك الاتحاد.

وقد حقق البرنامج نتائج مبهرة خلال خمس سنوات أهمها دعم نمو 37 مشروعاً في المواسم السبعة، وزيادة فرص نجاح الشركات الناشئة في مرحلة حرجة، لا سيما أن 9 من أصل 10 شركات ناشئة تفشل في السنة الأولى من تأسيسها بسبب عدم معرفة الكثير من أصحابها كيفية الحفاظ على استدامة شركاتهم بقوة في عالم الأعمال، كما أسهم في تعزيز موقعهم على خريطة الاستثمار المحلي والإقليمي، وتوسيع شبكتهم من الخبراء والجهات المهتمة، لكي تعكس مشاريعهم الإمكانات الهائلة التي يتمتع بها الشباب الأردني، خاصة أن ريادة الأعمال في الأردن تشكل ما نسبته 23% من المشاريع الريادية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رغم أن عدد سكان المملكة يشكل 3% بالمئة فحسب من عدد سكان المنطقة الكلي، الأمر الذي يصبّ في دعم الاقتصاد الأردني وتحقيق المزيد من التنمية المستدامة في المملكة.