الخميس, 03 كانون1/ديسمبر 2020 23:30

زين تساهم في تحسين الإدماج الرقمي لذوي الاحتياجات الخاصة

محليات الاخباري

 

ساهمت مجموعة زين في جهد عالمي مشترك مع الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة، وعدد من كيانات الاتصالات العالمية عبر إطلاق إطار عمل بعنوان "مبادئ دفع عجلة الإدماج الرقمي لأصحاب الاحتياجات الخاصة".
يأتي ذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، الموافق اليوم الخميس.
وحسب بيان صحفي عن المجموعة ، تهدف هذه المبادئ إلى مساعدة صناعة الاتصالات المتنقلة في سد فجوة أصحاب الاحتياجات الخاصة في قطاع الاتصالات.
وذكرت المجموعة أنه وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، هناك حالياً مليار شخص يعيشون بإعاقات، وهو الرقم الذي يشكل نحو 15 بالمئة من إجمالي سكان العالم، كما أن واحداً من بين كل 10 أشخاص يعانون من الإعاقة لديه إمكانية الوصول إلى التقنيات المساعدة التي يحتاج إليها ليعيش حياة مستقلة.
وأشارت الى أن تلك "المبادئ" ترسم إطار عمل موحد للتعاون جنبا إلى جنب مع الأنشطة الموصى بها للمساعدة في تذليل العوائق التي تمنع أصحاب الاحتياجات الخاصة حاليا من استخدام المنتجات والخدمات التي تدعم الأجهزة المتنقلة.
يذكر أن أبحاثا أجراها الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة تُظهر أن احتمالات امتلاك أصحاب الاحتياجات الخاصة لأجهزة هواتف ذكية واستخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال هي أقل بكثير مقارنة بنظرائهم من الأشخاص غير ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن خلال الجمع بين العديد من التقنيات المساعدة في جهاز واحد، فإن أجهزة الهواتف النقالة تُعتبر أدوات فعالة من حيث التكلفة لأصحاب الاحتياجات الخاصة لتمكين إدماجهم ومشاركتهم بدرجة أكبر.
وقالت رئيس الاستدامة في مجموعة زين، جينيفر سيلمان، إن المبادرة التي تبناها الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة هي بمثابة امتداد لجهود المجموعة، حيث قامت زين بابتكار وتنفيذ مجموعة من الأنشطة في إطار مبادرة "وي آبل" الخاص باشتمال واحتواء أصحاب الاحتياجات الخاصة، لتوفير الإدماج لهم عبر جميع عملياتها التشغيلية بحلول العام 2022.
وأشارت إلى أن زين انضمت مؤخرا إلى قائمة "ذا فاليبل 500 "، وهي مبادرة دولية تسعى إلى إبراز قيمة الأشخاص الذين يعانون من العجز، والعمل على احتواء ودمج أصحاب الاحتياجات الخاصة.
من جهته، قال المدير التنفيذي العام لـلاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة، ماتس غرانريد، إن إزالة الحواجز التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة تتطلب اتخاذ خطوات عملية مدروسة من جانب جميع الأطراف المعنية، ولقد آن الأوان كي تخطو صناعة الاتصالات المتنقلة خطوات في سبيل ضمان إمكانية وصولهم إلى المنتجات والخدمات.
يذكر أن المبادرة التي أطلقها الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة، تحدد ثلاثة مبادئ أساسية للنهوض بالإدماج الرقمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وهي: اعتناق مبدأ إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة على كل مستوى من مستويات المؤسسات، وفهم كيفية الوصول إلى هؤلاء الأشخاص وخدمتهم بشكل أفضل، وتوفير المنتجات والخدمات التي من شأنها أن تلبي الاحتياجات المتنوعة.
-- (بترا)