المصفاة: تعبئة 200 الف أسطوانة غاز يوميا

محليات الاخباري-

أكدت شركة مصفاة البترول الاردنية، اليوم السبت، قدرتها على تعبئة نحو 200 ألف أسطوانة يوميا لتلبية احتياجات المستهلكين، وانها قامت بتعبئة 7ر24 مليون أسطوانة غاز منزلي منذ بداية العام.

جاء ذلك خلال جولة نظمتها الشركة اليوم لمجموعة من الصحفيين، اطلعوا خلالها على جاهزية الشركة في موقعها بالزرقاء، لاسيما الإجراءات التي تتبعها خلال مراحل تعبئة أسطوانات الغاز وحجم التوريد اليومي، فضلا عن توفير المشتقات النفطية من البنزين والكاز والديزل.
وجال الصحافيون في مصفاة الزرقاء خلال الزيارة التي نظمتها الشركة صباح السبت، وتابعوا مراحل تعبئة أسطوانات الغاز والإجراءات التي تنفذها الشركة لضمان تعبئة أسطوانات الغاز بشكل سليم خالٍ من أي عيوب في الأسطوانة أو في الصمام.
وراقب الحضور الإجراءات التي تتخذها الشركة لتفقد الأسطوانة من حيث الفحوصات التي تجرى على جسم الأسطوانة وآلية تعبئتها بالغاز، والتأكد من عدم التسريب، بالإضافة لختم الصمام بالختم الانكماشي الذي يمنع التلاعب في الاسطوانة ويضمن وصولها للمستهلك دون أي عبث فيها.
وقال الناطق الإعلامي باسم شركة مصفاة البترول الأردنية، حيدر البشايرة، إن الشركة أنهت التجهيزات اللازمة في محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة في عمان والزرقاء واربد لتعمل بكامل طاقتها وجاهزيتها لتعبئة جميع الأسطوانات الواردة إليها طيلة اليوم.
وبين أن الشركة قادرة على تعبئة نحو 200 ألف أسطوانة يوميا لتلبية احتياجات المستهلكين، مؤكدا أن الشركة تزيد معدل التعبئة حسب الضرورة، لاسيما في حالة المنخفضات الجوية التي تتأثر بها المملكة.
وأوضح أن الشركة قامت بتعبئة 7ر24 مليون أسطوانة غاز منزلي منذ بداية العام وحتى منتصف الشهر الحالي في محطاتها الثلاث في عمان واربد والزرقاء، حيث بلغ عدد الاسطوانات التي تم تعبئتها في محطة غاز عمان 4ر13 مليون أسطوانة خلال ذات الفترة.
وبين البشايرة أن عدد الاسطوانات التي تم تعبئتها في محطة غاز اربد بلغ نحو 7 ملايين أسطوانة، بينما بلغ عدد الاسطوانات التي تم تعبئتها في محطة غاز الموقع بالزرقاء نحو 3ر4 مليون أسطوانة.
كما بين أن العمل في تحميل المحروقات في فصل الشتاء وخلال العواصف الثلجية يمتد على مدار الساعة بما في ذلك أيام العطل الرسمية إذا استدعت الحاجة لذلك.
وبلغت الكميات المحملة، المباعة والمنتجة في المصفاة من المشتقات النفطية ومادة الاسفلت من موقع الشركة في الزرقاء منذ بداية العام وحتى منتصف الشهر الحالي نحو 2 مليون و262 ألف طن.
وبلغت كمية المبيعات من مادة البنزين90 نحو 832 ألف طن، ومن مادة الوايت سبيرت 289 طن، والكاز 46 ألف طن، الافتور العادي 281 ألف طن، الافتور الخاص 78 ألف طن.
وأشار البشايرة إلى أن كمية المبيعات من مادة الديزل العادي بلغت 575 ألف طن، بينما بلغت لمادة الديزل الخاص 46 ألف طن، ولمادة زيت الوقود 258 ألف طن ومن مادة الاسفلت 146 ألف طن.
وفي رده على استفسارات الصحفيين حول وجود أسطوانات غير سليمة في السوق المحلية، شدد البشايرة على أن أسطوانات الغاز تمر بمراحل فحص مشددة من قبل كوادرها الفنية المؤهلة ولا تخرج أي أسطوانة غاز معبأة من محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للشركة في كل من الزرقاء وعمان واربد، مطلقا دون اجتياز مراحل الفحص والتفتيش الدقيق، سواء لجسم الأسطوانة أو الصمام وكمية الغاز المعبأة فيها ويتم استبعاد الاسطوانة التي تعاني أية عيوب حال اكتشافها خلال الفحص.
وأكد أن المصفاة تتحمل مسؤولية أي أسطوانة داخل حرم موقع الشركة وبعد خروجها تصبح من مسؤولية الجهات الرقابية المعنية الاخرى.
ونوه الى ان حالات العبث قد تحدث من خارج موقع الشركة، بمعنى ان خروج الأسطوانة من موقع الشركة ينهي مسؤوليتها بشكل كامل.
ودعا المواطنين، عند شراء أسطوانة الغاز، الانتباه إلى الختم الانكماشي المثبت على صمام الاسطوانة وبأنه في حالة طبيعية ولا يوجد به عيب ما يؤشر على وجود خلل فيه، واسم وكالة الغاز التي استلم الاسطوانة منها، وكذلك التأكد من سلامة الخرطوم (البربيش) ومانع التسرب (الجلدة) ومنظم الغاز (الساعة) عند تركيب الاسطوانة.

وفي ذات السياق، أكد البشايرة على ان الشركة تقوم بشطب كافة الأسطوانات التي تظهر عليها أية عيوب، اذ تقوم باستبدالها مباشرة بأسطوانة جديدة، مشيرا إلى أن الشركة تستورد احتياجات الشركة كافة من الأسطوانات الفارغة بشكل سنوي يكفي لاستبدال أية أسطوانة تالفة.

 

 
 
قراءة 15 مرات