الثلاثاء, 09 تموز/يوليو 2019 14:43

"سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي تختتم دورة تدريب مهني في مختبر سامسونج لتقنيات التكييف

محليات الاخباري

 

اختتمت شركة "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي مؤخراً الدورة التدريبية التي عقدتها في مختبر سامسونج لتقنيات التكييف Samsung AC Lab الكائن في كلية وادي السير للتدريب المهني والمفتتح بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، بتخريج 15 طالباً من المشاركين في الدورة التدريبية التي بدأت في شهر آذار الماضي والتي استهدفت طلبة الهندسة في كلية وادي السير للتدريب المهني.

وتطرقت الدورة التدريبية للعديد من المواضيع المتعلقة بقطاع التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، وتصميم أنظمة مكيفات "سامسونج" ومزاياها، وكيفية تركيب وتشغيل أنظمة التكييف والتبريد المختلفة والتبريد المركزي وأنظمة التكييف المدمج وأنظمة توزيع الهواء، سواء في المنازل، أو المستخدمة في القطاع المؤسسي من شركات وأبنية ومشاريع وغيرها، كما تمّ تزويد المتدربين بأساسيات الدوائر الكهربائية والميكانيكية لأجهزة التكييف المختلفة وعناصرها وطرق تركيبها واستبدالها وصيانتها.

وفي تعليق لها على هذا الشأن، قالت مديرة مشاريع التنمية الاجتماعية في شركة "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي، دانا دحبور: "نهدف في "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي من خلال الدورات التدريبية التي تعقدها بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في مختبر سامسونج لتقنيات التكييف Samsung AC Lab، إلى تزويد الطلاب بتدريب عملي جدير بأن يؤهلهم لدخول سوق العمل بخبرة نظرية وعملية تمكنهم من المنافسة مع غيرهم من المؤهلين في هذا المجال، وذلك انبثاقاً من سعينا المستمر لتوظيف منتجاتنا وحلولنا التقنية وخبراتنا للاستثمار في القوى البشرية التي تزخر بها المملكة."

وتعقد "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي  سلسلة من الدورات التدريبية في مختبرها لتقنيات التكييف Samsung AC Lab، والذي تم إطلاقه في شهر نيسان من العام الماضي 2018 كأحد أهم مشاريع الشركة للمسؤولية المؤسسية المجتمعية، بهدف المساهمة في تعزيز المستوى التعليمي لطلبة الجامعات في تخصص حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والذي خطط له لتخريج ما يتراوح بين 100 – 150 طالباً سنوياً.

ومن الجدير بالذكر بأن "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي قامت بإعادة تأهيل البنية التحتية لموقع المختبر الكائن في الكلية منذ عقد شراكتها مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين، ليتم إعدادها بشكل ملائم لتكون مختبراً للتكييف، وقدمت أحدث التقنيات والأجهزة وعملت بشكل مكثف مع الأونروا على تطوير البرامج التدريبية التي تقدمها خلال الدورات. ويقدم المختبر برنامجاً خاصاً للطلاب الذين أنهوا الثانوية العامة على مدار سنتين ليتدربوا على أحدث تقنيات التكييف. هذا وتعمل سامسونج من خلال شركة الأعمال الريادية المتحدة على إيجاد فرص التدريب الميداني للملتحقين في البرنامج.