الأربعاء, 01 تموز/يوليو 2020 19:03

عالم فيروسات: ارتفاع معدلات الاشعة فوق البنفسجية تبيد الفيروسات

محليات الاخباري

 

أرجع رئيس جمعية علماء الفيروسات الأوروبيين، جورجيو بالو، انحسار انتشار عدوى فيروس كورونا في إيطاليا الى موقعها الجغرافي.
وأوضح بإن "نصف الكرة الشمالي يشهد ارتفاعا في معدلات الأشعة فوق البنفسجية في الفترة من حزيران إلى أيلول ينتج عنه تأثير مبيد للفيروسات". واضاف بالو في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الايطالية ردا على سؤال حول الارتفاع الكبير في الإصابات في أمريكا الجنوبية بأن "نفس ظروف الحرارة الجافة لا تتوفر في نصف الكرة الأرضية تحت خط الاستواء، حيث توجد رطوبة عالية.. ولهذا السبب لا تعمل درجات الحرارة المرتفعة في تلك الأماكن كرادع للفيروس".
ونفى الخبير الصحي الرواية المتداولة حول تحوّر الفيروس بشكل يجعله أقل قدرة على مهاجمة الخلايا البشرية، وقال "لا ترتبط أي من التحورات، البالغ عددها 8000 ، والتي جرى تحديدها في جينوم الفيروس بطفرة في قوته، لذلك ليس لدينا دليل على أنه أقل أو أكثر قدرة على العدوى من ذي قبل".
وأضاف "يمكننا القول أنه في هذه المرحلة التي يتلاشى فيها الوباء ببطء في أوروبا، لوحظ، كما أبرزت عشرات الأوراق العلمية، أن الجرعة المعدية قلت، وبالتالي فإن الحالات الايجابية لديها قدرة أقل على نقل العدوى وهي خاصية لجميع الفيروسات".
--(بترا)