إصابة حراس سجن بفرنسا في هجوم نفذه معتقل ألماني

محليات اليوم- اصيب ثلاثة حراس في سجن بشمال فرنسا بجروح طفيفة في هجوم بالسلاح الابيض نفذه الالماني كريستيان غانزارسكي العقل المدبر لاعتداء جربة في تونس في 2002، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة الخميس.

واعلنت نيابة مكافحة الارهاب فتح تحقيق حول محاولة اغتيال ممثلين للسلطات العامة من قبل مجموعة ارهابية.

واكد مدير السجون في المناطق الان جيغو ان "موقوفا يقضي عقوبة طويلة ويواجه امكان ترحيله الى الولايات المتحدة هاجم ثلاثة حراس بالسلاح الابيض واصابهم بجروح طفيفة"، في سجن فاندان لو فييه بالقرب من لانس.

وقال مصدر نقابي ان الامر يتعلق بغانزارسكي الذي حكم عليه بالسجن 18 عاما حول دوره الاساسي في التحضير للاعتداء على كنيس جربة في تونس والذي أوقع 21 قتيلا في ابريل 2002، ولم تنف سلطات السجن هذه المعلومات.

وتابع جيغو ان المهاجم كان يحمل مقصا غير مدبب وشفرة حلاقة وحاول اربعة حراس السيطرة عليه لكن ثلاثة منهم اصيبوا بجروح ونقل واحد منهم الى السجن.

يذكر ان غانزارسكي الذي يطلق على نفسه اسم أبو ابراهيم أنهى عقوبته السجنية بفرنسا، لكنه يواجه أمرا قضائيا بتسليمه إلى عدة دول مطلوب لديها لتورطه في قضايا إرهابية بينها الولايات المتحدة.

قراءة 203 مرات