الجمعة, 09 نيسان/أبريل 2021 16:06

منتجات متنوعة وحضور كبير في بازار رمضان والعيد في الشارقة

محليات الاخباري

 

افتتح خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى بالشارقة ، ومصبح سيف عوض الكتبي مدير بلدية ملحية ، مساء أمس الخميس فعاليات " بازار رمضان والعيد " للأسر المنتجة والأنامل المبدعة ، وذلك بسوق الجمعة في مدينة ملحية ، بحضور سالم الميالة مدير بلدية المدام ، ومصبح القايدي نائب رئيس المجلس البلدي بمدنية مليحة ، ومريم سيف مصبح الشحي المدير العام لمؤسسة أم أس أم التابعة للبلوقر الريم لتنظيم الفعاليات والمعارض ، وعدد من أهالي المنطقة .

البازار الذي تنظمه مؤسسة أم أس أم بالتعاون مع بلدية مليحة ، يتضمن العديد من الأركان التي تعرض منتجات الأسر المنتجة وأصحاب الهمم والأنامل المبدعة من المستلزمات الرمضانية وتجهيزات العيد ، كذلك الهدايا الخاصة بالشهر الفضيل وعيد الفطر والحلويات الشعبية التي تقدم بطرق مبتكرة وعصرية ، والعديد من المشغولات اليدوية والبخور والعطور المصنوعة منزليا ، والملابس النسائية وغيرها .

وأكد مصبح سيف الكتبي ان بلدية مليحة تسعى من خلال تنظيم هذا البازار إلى دعم وتشجيع الأسرة المنتجة وأصحاب الهمم والترويج لمنتجاتهم ، وتعزيز قدراتهم ، خصوصا وأن سوق الجمعة بمدينة ملحية يشهد إقبالا كبيرا من المواطنين والمقيمين من منطقة ملحية وكافة المناطق خصوصا أيام العطلات، كونه بموقع مميز على طريق كلباء – مليحة .

مشيرا الى ان بلدية مليحة تعمل على تسهيل كافة الإجراءات وتوفير المستلزمات لتنظيم مثل هذه البازارات والفعاليات التي تدعم وتسوق للأسر المنتجة وفئة أصحاب الهمم .      

مريم سيف مصبح الشحي تقول : يعرض البازار خلال أيامه الثلاثة العديد من المنتجات الأسرية وأبرزها الإشغال اليدوية والتراثية ومطليات الذهب المبتكرة ، والعطور والبخور والملابس النسائية ،وصناديق الهدايا ، والدلال وفناجين القهوة المزينة بفن الديكوباج، وكذلك المباخر وعلب العطور المزينة ، وعلب خاصة للحلويات الشعبية والتمور بلمسات عصرية .

كما سيتم على هامش البازار تنظيم العديد من الورش أهما ورش لتعليم صناعة العطور والبخور ، وورش المشغولات اليدوية المصنوعة من سعف النخيل والقش وكذلك مشغولات التلي . كما هناك دورات لتعليم الرسم والخط العربي ، وهناك مرسم حر للأطفال من نادي سيدات المدام .

وأشارت الشحي ان هذا البازار ليس الأول من نوعه هذا العام حيث تم في شهر فبراير الماضي إقامة بازار " أجمل شتاء في العالم " في منطقة مليحة وحقق نجاحا كبيرا شجعنا على تنظيم بازار رمضان والعيد بنفس المكان والحمد الله لاقت الفعالية إقبالا كبيرا من الناس مما يؤكد أن طريق التعافي من الجائحة يسير بخطى ناجحة بفضل الإجراءات والترتيبات الاحترازية التي قمنا بتطبيقها للحفاظ على سلامة الجميع.

وأكدت إن البازار يساهم بشكل كبير في تشجيع وتحسين الأسر المنتجة ذات الدخل المحدود وفئة أصحاب الهمم المشاركة ، وكذلك فتح المجال أمامها لتمكينها من تعزيز قدراتها من خلال الإنتاج المنزلي، ليكون مصدر دخل لهم .