الأربعاء, 06 تموز/يوليو 2022 11:34

في سيكولوجية الشطرنج.. للتغلب على الخصم عليك أن تفهم كيف يفكر وما يخشاه / إعداد المدربة: رهام قطيشات

في سيكولوجية الشطرنج للتغلب على الخصم ، عليك أن تفهم كيف يفكر وما يخشاه


 من المهم أن تتعلم كيفية إدارة نفسك وعواطفك وإرباك وقمع خصمك.

 

اعداد المدربة: رهام قطيشات**

 

يلعب الشطرنج أشخاص حقيقيون لديهم مجمعات نفسية خاصة بهم. تعتبر الحالة النفسية للاعب الشطرنج ، وقدرته أو عدم قدرته على التعرف على نقاط ضعف الخصم واستخدامها ، أهم عامل في التحضير للمباراة ، واختيار الخطوة التالية ، وخطة واستراتيجية اللعبة.لاحظ جميع لاعبي الشطرنج البارزين تقريبًا أهمية علم النفس في الشطرنج.تم استخدام تقنيات نفسية مثل ، الكين ، تل،  بوتفينيك ، كاسباروف ، برونشتاين .الهدف من الإعداد النفسي في الشطرنج ذو شقين:الحفاظ على الحالة العاطفية المثلى والحفاظ عليها أثناء اللعب.
و نقل الخصم إلى حالة من عدم الراحة النفسية وأرض خصبة للأخطاء.
 هل شعرت يوما أن سبب خسارتك لمباراة امام أحدهم  كانت بسبب الضغط النفسي الذي كان يبرزه  ضدك
يقول المثل النجاح 1%و الموهبة 99%
والموهبة تحتاج الرغبة والعمل المثابر الجاد .
ولأن هذه اللعبة تثير انفعالات قوية إلى درجة أن اللاعب يخرق القواعد من أجل الفوز .
ولكن الأكثر شيوعا هو اللعب الكيدي حيث يلجأ اللاعب إلى ازعاج خصمه لكن مع البقاء ضمن قواعد اللعبة.
هناك بعض التصرفات غير الرياضية :
1- خبط القطعة : حيث يلجأ اللاعب إلى خبط إحدى القطع بعنف لتحويل انتباه اللاعب الآخر عن موضع تنفيذ حركة .
2-هز الطاولة : يمكن أن يكون مستفزا بقدر كبير و من الصعب على اللاعب الآخر التركيز عندما تتمايل القطع و قد استخدم تيغران بتروسيان  هز الطاولة ضد فيكتور كورشنري عام ١٩٧٧ م و استعدادا للمباراة التالية أقيم حاجز بينهما تحت الطاولة.
3- التحديق : هو الأكثر تخويفا فقد وجه بطل العالم ميخائيل نظرة حادة إلى أحد خصومه مما أثارت أعصابه و استخدم نظارته الشمسية ليتفادى تلك النظرات.
4-تقطيب الوجه : حيث يوجه اللاعب نظرة تدل على الحيرة أثناء حركة الخصم للقطعة و من ثم ابتسامة عريضة.

-------------

** من المادة التدريبية على إدارة الغضب في تدريب الرياضيات و الشطرنج

speakol