الأحد, 07 تشرين2/نوفمبر 2021 12:43

إصابة رئيس الحكومة العراقية بجروح في هجوم بطائرة مسيرة مفخخة

محليات الاخباري

 

نجا رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال بطائرة مسيرة مفخخة، فجر اليوم الأحد، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.
وقالت مصادر أمنية، إن طائرة مسيرة مفخخة استهدفت منزل رئيس الوزراء الكاظمي في المنطقة الخضراء وسط بغداد في الساعة الثالثة فجرا. وأضافت المصادر أن الكاظمي أصيب بجروح طفيفة، كما أصيب 10 من أفراد حمايته بجروح.
وكانت حماية الكاظمي قد تصدت للطائرة المفخخة، لكنها استهدفت منزله وتسببت بإصابته وطاقم حمايته بجروح.
وكانت المنطقة الخضراء قد تعرضت أيضا فجر اليوم لهجوم بصواريخ الكاتيوشا تزامنا مع الطائرة المفخخة التي استهدفت منزل رئيس الحكومة العراقية.
وقالت مصادر حكومية، إن صواريخ كاتيوشا عدة سقطت على المنطقة الخضراء وسط بغداد، فيما تصدت لها منظومة سيرام المضادة للصواريخ. وأطلقت القوات الخاصة التي تتبنى مسؤولية حماية المنطقة الخضراء العيارات النارية بكثافة، كما حلقت الطائرات الحربية في سماء العاصمة بغداد مع استنفار للقوات الأمنية، وسط سماع دوي انفجارات عنيفة جراء سقوط الصواريخ على المنطقة الخضراء.
ووجه رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، فجرا، رسالة تطمين للعراقيين بأنه بخير بعد نجاته من محاولة الاغتيال التي تعرض لها بواسطة طائرة مسيرة مفخخة.
وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه على (ويتر) "كنت وما زلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه" .
وأضاف، ‏"أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع من أجل العراق".
إلى ذلك، أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية العراقية، فجر اليوم، أن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة.
وقالت الخلية، في بيان صحفي، إن محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد. وأضافت أن الكاظمي لم يصب بأي أذى، وهو بصحة جيدة، بينما تقوم القوات الأمنية بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة.
--(بترا)